أحلامنا هي مستقبلنا Our Dream Is Our Future
اهلا بك في منتداك أحلامنا ... لنشارك بحلمك ... ونسعى معا لتحقيقة...انضم الينا
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» أبو بكر محمد بن يحيى بن زكريا الرازي
الأحد أغسطس 26, 2012 8:57 am من طرف The Matador

» حدث في 23 رمضان
السبت أغسطس 11, 2012 11:14 am من طرف The Matador

» خالد صلاح يكتب: تعالوا نصدَّق جمال مبارك
السبت أغسطس 11, 2012 11:05 am من طرف The Matador

» حدث في يوم 18 رمضان
الإثنين أغسطس 06, 2012 10:20 am من طرف The Matador

» مرسي: قواتنا تطارد منفذي هجوم سيناء ولا مجال لمهادنة العدوان والإجرام
الإثنين أغسطس 06, 2012 9:18 am من طرف The Matador

» حدث في يوم 17 رمضان
السبت أغسطس 04, 2012 10:17 am من طرف The Matador

» مصر في نهائي كأس العالم لكرة القدم للصم في تركيا....
الإثنين يوليو 30, 2012 2:10 pm من طرف The Matador

» حجر رشيد
الخميس يوليو 19, 2012 4:10 pm من طرف The Matador

» من سيقود العالم ؟
الخميس يوليو 19, 2012 3:51 pm من طرف The Matador


احلام مستغانمى (الادب .. ان يستحى المرء اولا من نفسة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

احلام مستغانمى (الادب .. ان يستحى المرء اولا من نفسة)

مُساهمة من طرف samirali_2020 في الثلاثاء أبريل 12, 2011 2:59 am

الادب .. ان يستحى المرء اولا من نفسة

تكمن محنة الكاتبة العربية فى اقترافها جرائم حبر فى حق نفسها وتعريها
نيابة عن قرائها فهى موجودة فى كتاب لتقول لايجرو احد على قولة او ما
لايعرف غيرها كيف تقولة .


ان اخطر من خلع المراة لباسها فى كتاب تعريها على مستوى هواجسها فهى بذلك
تعرى الرجل وتعرى المجتمع فردا فردا بينما بخلعها ثيابها هى لاتعرى سوى
معدنها ولا تكشف سوى عن عورتها الابداعية وعن قلة حيلتها وقلة حيائها
فالمرء يوقع باصلة لابقلمة ز


ان كنت لااعتبر الحياء ادبا فانا لاارى فى البذاءة ابداعا الابداع هو ذكاء
اللغة والمراهنة على قارى يسعدة ان يعرة الكاتب بانة اذكى من ان يقول لة كل
شى وان يترك لة هامشا للخيال مساحة للتوهم يشارك فيها الكاتب فى اكمال
نصة والتماهى كيفما شاء مع ابطالة حسب مزاجة وقناعاتة.


اعتقد ان القارى يبحث عن كاتب يبادلة الاحترام اى لا يستخف بذكائة ذلك انة
قد يغفر للكاتب اختلافة معة فى الراى لكن لا يغفر لة قلة صدقة ايا كانت
درجتها.


كيف لامراة اذن ان تكون صادقة وهى دائمة الخوف على كل شى ومن كل شى ؟ لذا
تظل الكتابة اكبر مغامرة نسائية تستحق المجازفة انها تمرين يومى على الحرية
وما الحرية بالنسبة الى سوى ان تكون حرا فى اختيار قيودك لاان تكتب ماتشاء
من دون قيود


فى نسيان كما فى كل ماكتبت تقيدت بالارتقاء بالاحاسيس حتى قبل الارتقاء
باللغة فمن دون احاسيس جميلة حتى فى خيبتها والمها لايمكن ان تصنع كتابا
جميلا


اعجب عندما يقول بعض من لم يقرونى مستندا الى عناوين كنبى اننى كاتبة الجنس
الاولى فى العالم العربى ليس فى الامر تهمة لكنها مغالطة كبيرة لابد لى من
توضيحها ذلك ان ذاكرة الجسد مثلا التى هى اكثر كتبى انتشارا لاتوجد فيها
الا قبلة واحدة على استيحاء


لكن قبلة خالد لحياة بعد عمر من الانتظار علقت بشفاة كل القراء وستعيش قشعريرتها الى الابد ماعاش الادب


على الذى يقرب الجنس او يحوم حولة لن يفعل ذلك بسرعة عالية ان كان يعنية ان تقيم كتبة فى بيتنا


ذلك ان ما يكتبة البعض وينشرة مزهوا على الاف القراء يستحى المرء ان يقراه
حتى عندما يكون وحدة فى غرفتة انة الحياء وقد قال افلاطون الادب ان يستحى
المرء اولا من نفسة لقد كتبت فرنسواز ساجان ستين كتابا لامكان فيها لمشهد
جنسى واحد بينما اصبح الجنس المشهد الاول فى اول كتاب يصدرة كاتب او كاتبة
عربية فى ايامنا


هولاء الذين ذهبوا بعديا فى الفضيحة لم يذهبوا ابعد فى الشهرة ولن يخطوا
خطوة نحو الخلود الخلود شان اخر لايعنى سوى الذين يخافون حكم التاريخ
ويثقون بان للكاتب واجبا اخلاقيا ةادبيا تجاة هذة الامة


احلام مستغانمى مجلة زهرة الخليج العدد رقم 1622 بتاريخ 24 ابريل 2010
غيابك المتساقط ثلجا عند بابى

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ


الحزن ينتعل الخف الشتوى


وينتظر صوتك


كم اخاف ان يحضر الثلج وتتاخر


الوقت الاخذ فى المطر


الفرح الاخذ فى الضجر


وانت


هناك حيث انت


يتساقط غيابك ثلجا عند بابى


*******


كم الساعة الان؟


قصدى.. كم الساعة الان عندك


هنالك حيث تتامر علينا


خطوط الطوا .. وخطوط العرض


وكل شى ...


يباعد بعضنا عن بعض


كيف لنهارى ان يعاشر ليلك


واى تقويم عشقى


يمكنة جمع لهفتنا


ليلة فى السنة ؟


*******


ايتعيدك بحواص الغياب


يتدحرج الصبر ككرة ثلجية


نحو الانحدارات الشاهقة للحزن


كم تعثرنا بجدول الحساب


كلما تهاتف ثبانا


على اطراف الكرة الارضية


******


انة منتصف الليل بعد البهجة


وانا اساهر شوقا يحتمى بالصمت


مشغولة عن افراح نهاية السنة


بمساء الولع الاول


انة منتصف الوجع بعد العيد


ثلج غيابك المتساقط على


وانا انتظرك على ناصية العام


اتخطى الاعوام اليك


غير معنية بعداد عمرك


*****


احاذر الوقوع فى شرك الارقام


اخاف الا تتعرف على


لحظة تلفنى عباءة الايام


فتتركنى ارتجف


كشجرة عيد .. فى ثوب عرسى الثلجى


*******


انة منتصف اللهفة بعد الالف


فانس غيرتك قليلا وتعال


كل هذا الحزن الباذخ


ضجيجا وانارة


ولا ضوء يقودنى صوب ضحكتك


فاعبر غابات صمتك


دون القدرة على بلوغ لقاء


متمسكة بتلابيب عطرك


يغرينمى الصقيع


بالتشرد فى جغرافية صدرك


فهل تبل طلب لجوئى الى حضنك


فى ليلة ثلجية عابرة للاعوام ؟

samirali_2020

عدد المساهمات : 32
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 07/04/2011
الموقع : http://www.facebook.com/home.php

http://www.facebook.com/home.php

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى