أحلامنا هي مستقبلنا Our Dream Is Our Future
اهلا بك في منتداك أحلامنا ... لنشارك بحلمك ... ونسعى معا لتحقيقة...انضم الينا
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» أبو بكر محمد بن يحيى بن زكريا الرازي
الأحد أغسطس 26, 2012 8:57 am من طرف The Matador

» حدث في 23 رمضان
السبت أغسطس 11, 2012 11:14 am من طرف The Matador

» خالد صلاح يكتب: تعالوا نصدَّق جمال مبارك
السبت أغسطس 11, 2012 11:05 am من طرف The Matador

» حدث في يوم 18 رمضان
الإثنين أغسطس 06, 2012 10:20 am من طرف The Matador

» مرسي: قواتنا تطارد منفذي هجوم سيناء ولا مجال لمهادنة العدوان والإجرام
الإثنين أغسطس 06, 2012 9:18 am من طرف The Matador

» حدث في يوم 17 رمضان
السبت أغسطس 04, 2012 10:17 am من طرف The Matador

» مصر في نهائي كأس العالم لكرة القدم للصم في تركيا....
الإثنين يوليو 30, 2012 2:10 pm من طرف The Matador

» حجر رشيد
الخميس يوليو 19, 2012 4:10 pm من طرف The Matador

» من سيقود العالم ؟
الخميس يوليو 19, 2012 3:51 pm من طرف The Matador


صابرين - قصة قصيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صابرين - قصة قصيرة

مُساهمة من طرف shammosah في الأحد مارس 27, 2011 6:40 pm

دي من دفاتري القديمة برضه

قصة كنت كتبتها على عجل في ساعتين بس تلبية لرغبة احدى الصديقات في منتدى آخر للمشاركة في مسابقة القصة القصيرة عن " يوم في حياة مواطن مطحون " بفضل الله فازت بالمركز الاول .. وزي ما قلتلكم كانت المسابقة عن يوم في حياة مواطن مطحون ارجو انها تعجبكم .
ــــــــــــــــــــ



صـــابـــــــرين


اغلقت باب الشقة في ارهاق حاملة بيدها بطنها المنتفخة وكأنها تساعد جسدها على حملها .. وحينما خرجت إلي الشارع لم تكن تتوقع أنها ستجد احدا في هذا الوقت المبكر من الصباح .. فقد حرصت على الاستيقاظ مبكرا حتى لا تتأخر عن عملها وبالتالي تستطيع أن تطلب إذن ساعة في وسط النهار لتذهب للبنك .. لابد أن حوالة محمد قد وصلت .. لابد أن تصل هذه الحوالة قبل أن تلد وإلا فمن أين ستأتي بمصاريف الولادة... وخصوصا وهي لا تحمل من المال ما يكفيها حتى أول الشهر . سرحت في مكالمة محمد أمس وهي تسير بوهن للمحطة وتجر قدماها المثقلة بأكياس من الرمال ..


- والله يا أمل أنا بعت الحوالة امبارح يعني اصول تبقى في البنك النهاردة .

- أنا رحت وقالولي لسة ... مش عايز برضه تقولي جبت الفلوس دي منين ..انت لسة مباقالكش كام يوم واصل .
- متقلقيش اتصرفت
- ازاي يعني
- هيكون ازاي بس يا امل .. واحد هنا من المصريين كتر خيره اداني الفلوس سلف لما عرف إن مراتي على وش ولادة ولوحدها في مصر . .. أمك جت من البلد وللا لسة؟؟
- لسة هتييجي على آخر الاسبوع ..
-إ يه !! وازاي تبقي لوحدك في ظروف زي دي دانتي ممكن تولدي في أي لحظة .
- أولا انا لسة في أول التاسع .
ثانيا انت عارف ان ماما شايلة اخواتي الخمسة في البلد عشان بيمتحنوا ... وعبير هتخلص آخر الاسبوع وتاخد بالها من اخواتي عشان ماما تيجي .. عموما ما تقلقش هتيجي إن شاء الله قبل ما أولد
- أمل ...
- نعم
- كان نفسي أكون جنبك في لحظة زي دي وأشوف إبننا وللا بنتنا .


قاومت البكاء فهي بالفعل في أشد الحاجة له في تلك اللحظات .. فلم تكن تتخيل أن بعد محمد سيشعرها بكل هذا العذاب .
- معلش هنعمل أيه هو يعني بإيدك .. كان لازم تمسك في فرصة السفر دي بإديك وسنانك.
صمت محمد قليلا ثم قال :
- أمل ..... وحشتيني ! .............

××××××××××××××


مسحت أمل الدموع المنسابة على خدها وترقبت وصول الميني باص الذي يقترب منها .. وفي لمح البصر كانت الجموع المنتظرة على المحطة تتسابق من أجل اللحاق بالميني باص الذي لم يقف وإنما هدأ في سرعته فقط لمن يستطيع اللحاق والتسلق .. ووقفت أمل في حسرة وهي تشاهد الميني باص يبتعد .. لن تستطيع أن تركب حتى ولو حاولت.. وقفت ما يقرب من ساعة تحاول اللحاق بأي ميني باص . وأخير استجمعت قوتها ووضعت قدميها على سلم الميني باص المتحرك .. وصرخت حينما شعرت أن أسفل بطنها يتمزق .. " يا اسطى حرام عليك .. استني شوية .. عايزين نركب " .. قالتها في ألم .
رد السائق ببرود .. "ما تركبي يا ماما انا حايشك .. مانتي شايفة الظباط واقفين .. يعني تتسحب الرخص عشان خاطر تركبي ..


منعها الألم أن تعقب على ما قاله السائق .. استندت الي احد الكراسي محاولة الا تفقد توازنها .. فبنظرة سريعة أدركت أن انه لا يوجد كرسي شاغر تجلس عليه .. انتظرت أن يدعوها أحد لأن تجلس مكانه .. ولكن يبدو أنها انتظرت كثيرا وشعرت بقدميها المتورمتان تؤلمانها بشدة ..

"أمل .. وحشتيني !! "

استعادت كلمات محمد مرارا وكأنها تسكِن ما بجسدها وروحها من أنين ..

- آآآآآآآآآآآآ ه ه ..
..أطلقت صرخة حينما وكزها في جانبها أحد المارين المحاولين الوصول للباب للنزول .. توقف الرجل وقد بدت علامات الرعب على وجهه .. "أنا آسف يا مدام ... مقصدش والله " ..تحاملت على نفسها حتى لا تبكي من شدة الألم وعلا صوت السائق بنفاذ صبر " ياللا يا عمنا .. الرخص هتتسحب انزل وخلصنا " اسرع الرجل للنزول .. بينما آتي صوت واهن من آخر الميني باص .."يعني هي الشهامة خلصت خلاص م الدنيا محدش يقوم ويقعدك يابنتي !!" .. التفت الجميع لامرأة عجوز طاعنة في السن تقوم في وهن " تعالي يا بنتي اقعدي مكاني" .. اشارت بيدها امل رافضة .. فكيف تجلس مكان تلك المرأة العجوز الواهنة .. فتدخل أحد الشاب " خلاص يا حاجة هي هتقعد مكاني انا .. اتفضلي هنا " تسندت أمل بالكراسي حتى وصلت الي الكرسي الخالي .. وعندئذ أرادت أن تسجد لله شكرا على انها جلست اخيرا .. وسمعت صوت المرأة العجوز " ماكان من الأول منتوا شايفين البنية بطنها قدمنها مش قادرة تشيلها !!!

××××××××××××



وصلت أمل في موعدها شاكرة لربها .. وأخذت تحاول الانتهاء من مهامها في أسرع وقت حتى تطلب إذن ساعة.. حاولت أن تتغاضي عن شعورها بالارهاق ورغبتها في التمدد وقلة تركيزها .. أتتها زميلتها دينا ببعض السندوتشات .. فشعرت أمل بالحرج ورفضت متعللة أنها لا تشعربالجوع .. " دي ماما عاملاهملك بإيديها وموصياني أديهملك انتي عايزة تزعلي ماما منك ..." شعرت أمل بالامتنان لدينا فهي متأكدة أن دينا لا تريد أن تجرحها .. وهي تعلم جيدا أنها تمر بظروف صعبة ..

- انتي مش ناوية تريحي نفسك وتقعدي في البيت بقى ؟
- ما انتي عارفة يا دينا أجازة الوضع هتتحسب من أول ما أقعد وانا عايزة اقعد مع البيبي التلات شهور بتوع الوضع كلهم مش عايزة آخد منهم ولا يوم .
- انتي برضه مصرة تكملي بعد الولادة .
- عندك حل تاني ؟ ... محمد لسة يا دوب بيقول يا هادي ..
- بس دة هيبقى تعب عليكي
- معلش .. لحد بس محمد لما يقف على رجليه .. ساعتها ابقى انا ارتاح .
- طيب .. هروح انا اشوف شغلي احسن المدير النهاردة مش طايق نفسه .
التهمت امل سندوتشات في نهم فلم تأكل سوى قطعة صغيرة من الخبز في الصباح الباكر .. فقد اعتمدت على الحوالة التي سيرسلها محمد والتي كان من المفروض أن تصل أمس ..


عند الساعة الثانية عشر .. استعدت للدخول للمدير لتطلب اذن ساعة .. استجمعت شجاعتها وحاولت السيطرة على جسدها المرتعش .. أما جنينها فقد انكمش فجأة لا يفهم لماذا تشعر أمه بكل هذا الخوف .
- آسف يا مدام .. انتي لسة واخدة امبارح اذن ساعة برضه .
- معلش يا استاذ محسن اصل الحوالة ما وصلتش امبارح .
- متأسف يامدام .. احناهنا مش فاتحينها شئون اجتماعية .
- ارجوك يا استاذ محسن انا محتاجة الساعة دي .. اأرجوك .
- تقدري تروحي النهاردة وهخصملك اليوم من مرتبك.
- كدة ! .. طيب اللي تشوفه حضرتك ..


كانت دينا في استقبالها عندما خرجت من مكتب االمدير .
- مالك ..ايه اللي حصل.
- قاللي روحي وهيخصملي اليوم .
- يا سيتي ولا تزعلي نفسك .. اديكي هترتاحي من ووشه بقية اليوم .. ياللا .. ياللا احسن البنك يقفل .. وهبقى اطمن عليك بليل .


×××××××××××××


كان البنك يزدحم بالناس .. ففي هذا الوقت من كل عام وقبل العيد يتزاحم الناس لصرف الحوالات المرسلة إليهم من ذويهم بالخارج .. حاولت اختراق الجموع وهي تحيط يديها ببطنها لتصل الي الشباك ..
- معلش لو سمحتي في حوالة من رأس الخيمة باسم أمل عبدالرحيم .
لم يبدو علىموظفة البنك أنها سمعت ما قالته امل .. كررت أمل سؤالها بصوت أعلى .. ولم تلق أيضا أي استجابة من موظفة البنك التي هبت فجأة في المتزاحمين على الشباك ..
- يا جماعة بالدور .. كدة ما ينفعش ..
- لو سمحتي انا بسأل بس الحوالة جت ولللا لا ..
تجاهلتها موظفة البنك ودفنت رأسها بين الدفاتر .. فتدخل موظف على مكتب اخر " عايزة ايه يا ماما " ..
- عايزة بس اسأل في حوالة باسم امل عبد الرحيم وصلت ؟؟


بحث الموظف في الحوالات التي أمامه ثم أشار إليها بالنفي .. فشعرت أمل أنها على وشك البكاء " جوزي باعتها من أول امبارح "

- معلش أصل في مشكلة في التحويل .. ممكن نتنظري شوية يمكن تيجي .
جلست أمل ومددت قدميها المتورمتين .. وهي تحدث نفسها " دي لازم تيجي النهاردة .. " .. ركلها جنينها فابتسمت في ألم .. فركلها ثانية . فربتت على بطنها في حنان .. وشعرت وكأن جنينها يواسيها .. ومن جديد شردت مع محمد .


" أمل .. وحشتيني !!

ارتجف جسدها وهي تتذكر محمد .. كم اشتاقت للمسة يديه .. كم اشتاقت لرائحة جسده .. لأنفاسه ... خمس وعشرون يوما من الحرمان من محمد .. كيف ستتحمل الباقي !! .. تذكرت ايام الخطوبة .. تذكرت يوم زفافها .. تذكرت وجه محمد بجانبها كل صباح .. تذكرت ابتسامته الصبوحة .. تذكرت فرحته حينما علم أنها حامل .. تذكرت محمد وهو يواسيها ويهون عليها حياتها الشاقة وهو يعدها بأنه سيأتي اليوم الذي يرد إليها كل ما فعلته من أجله .. تذكرت يوم الرحيل .. تذكرت وتذكرت .. تذكرت محمد !

انتبهت أمل للرجل الواقف أمامها .. إنه ساعي البنك
- ياللا يا مدام
- يالا ايه
- يالا هنقفل .. الساعة 2
نظرت أمل حولها فوجدت أن البنك لا يوجد به إلاعدد قليل من الناس .. - تقفلوا أيه ... والحوالة !


قامت أمل ببطنها المنتفخة وذهبت مسرعة إلي الموظف.
- أرجوك الحوالة وصلت ؟؟
- للأسف يا مدام ما وصلتش .. وإحنا للاسف خلاص هنقفل
-أرجوك إتأكد تاني ..
نظر إليها الموظف بتعاطف وبحث في الحوالات من جديد .
- والله . ما وصلتلش !!

****************


وصلت أمل شقتها منهكة وجائعة .. حاولت أن تبحث في الثلاجة على شيء تأكله فلم تجد شيئا .. ذهب إلي غرفتها وأستلقت على السرير .. شعرت بجنينها يركلها من جديد .. ربتت عليه وكأنها تقول " معلش هنستحمل شوية!!! "

حينما استيقظت كان الألم لا يحتمل . وكأن قنبلة انفجرت بداخلها .. أخذت تجوب المنزل لا تدري ماذا تفعل وبمن تستنجد .. حاولت الاحتمال فقد قالت لها أمها أن البكرية تأخذ وقتا طويلا من الألم قبل الولادة .. هذا بالتأكيد انذار كاذب .. عليها ان تتحمل ..هل تتصل بوالدتها ؟؟ ... لن يفيد .. الوقت متأخر ..
انفجر كيانها من جديد وانفجرت معه ماء الجنين .. فشعرت بالهلع .... رفعت سماعة الهاتف ووجدت نفسها تطلب رقم دينا ..

××××××××××××××


فتحت أمل عينيها محاولة أن تلملم فتات ذاكرتها .. تذكرت آلام الولادة .. تذكرت دينا وأبيها وأمها معها في المستشفى .. تذكرت محمد .
- حمد الله ع السلامة يا ستي ( رأت دينا أمامها باسمة )
- انا ولدت ايه ؟
- ولدتي بنت زي القمر
- هي فين ؟
- حالا هيجيبوها
قالت في إرهاق :
- معلش انا تقلت عليكوا
سمعت صوت أم دينا عبر الغرفة " يا بنتي ولاتقلتي ولا حاجة .. حمد الله على سلامتك "
- ربنا يكرمكوا يا رب .
دخلت الممرضة واعطتها الطفلة .. فتأملتها في حنان .. ولاحظ أنف محمد المميزة .. فابتسمت في وهن واغرورقت عيناها بالدموع . وهمست "فينك يا محمد "
- ها.. ناوية تسميها ايه؟ ...... قالتها دينا بفضول
- أسميها !!...
صمتت مفكرة ..
- هسميها .... صابرين
- ثم نظرت الي طفلتها واحتضتها بحنان وهمست
- صابرين .... يا محمد .!
وغابت عن الوعي من جديد


انتهت

shammosah

عدد المساهمات : 80
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صابرين - قصة قصيرة

مُساهمة من طرف Angel Eyes في الأحد مارس 27, 2011 6:56 pm

جميله .. بجد ولمحة حلوة.. حسيت انها مأساه ستات مصريه كتير .. بين استعراضك للحمل التقيل اللي في بطنها واللي على كتفها واللي في دمغها .. حلوة يا جميل

********************************************
ي
يا نجم .. نورك ليه كده بيرتجف ؟

هو انت قنديل زيت ؟ أو تختلف
- أنا نجم عالي .. بس عالي قوي
و كل ما انظر تحت اخاف انحدف

عجبي !!

!!

Angel Eyes
Admin
Admin

الاسد عدد المساهمات : 523
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 12/01/2011
العمر : 33

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صابرين - قصة قصيرة

مُساهمة من طرف mesteka في الأحد مارس 27, 2011 7:13 pm

حلوة يا شموسا بس هموت واعرف انتو ازاي بتالفو كدا ولا دي عيلتكو يعني ولا ايههه هههههه Laughing

mesteka

الميزان عدد المساهمات : 46
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/02/2011
العمر : 39

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صابرين - قصة قصيرة

مُساهمة من طرف shammosah في الأحد مارس 27, 2011 7:30 pm

انجل ايز : ميرسي لمرورك العطر

مستكة :
.. والله مش هقدر اقوللك على وصفه بس المتذوق للقراءة اقرب واحد يقدر يكتب .. كل ما الواحد يقرأ اكثر كل ما مخيلته بتوسع .. الى جانب الاستعداد الفطري اكيد .. مرورك اسعدني وشرفني يا قمر

shammosah

عدد المساهمات : 80
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صابرين - قصة قصيرة

مُساهمة من طرف ahmed reda whedy في السبت أبريل 02, 2011 3:44 pm

انا هعيط من القصة الحزينه ممكن منديل لو سمحتم


بس على العموم دى قصة جمدا جدا

والواحد ممكن يتعلم منه حجات كتير قوى






********************************************




I love you ahmed reda Arrow

ahmed reda whedy

الحمل عدد المساهمات : 136
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 20/02/2011
العمر : 25
الموقع : /game.khanwars.12allchat.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صابرين - قصة قصيرة

مُساهمة من طرف shammosah في الإثنين أبريل 04, 2011 12:04 pm

شكرا يا احمد ما اتحرمش من مرورك العطر

shammosah

عدد المساهمات : 80
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 17/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: صابرين - قصة قصيرة

مُساهمة من طرف nawareer في الخميس يونيو 30, 2011 8:06 am

بجد روووعة جداً يا شوسة ... أنا فعلاً بكيت من الأحداث ...
طريقة سردك للأحداث في منهى الروعة بجد ... ياريت تميعينا بالمزيد ...

nawareer

عدد المساهمات : 76
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 16/01/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى